18 juin 2024

Celero كبسولة متصلة من
ثورة في رصد الرعاية الطبية

أعلنت الشركة الأمريكية عن اختراق كبير في مجال الصحة من خلال إطلاق حبوب ذكية مصغرة، مماثلة في الحجم لقرص دواء، ولكنها مزودة بأجهزة استشعار متقدمة. تتيح هذه الابتكارات الثورية مراقبة الإشارات الحيوية للمريض مباشرةً من معدته

تحتوي الكبسولة، التي تشبه في الحجم قرص الفيتامينات المتعددة والمصنوعة من البلاستيك الواقي، على أجهزة استشعار صغيرة، وحاسوب صغير، وهوائي راديو، وبطاريات. بمجرد ابتلاعها كالدواء العادي، تتسكن هذه الكبسولة التكنولوجية في المعدة، مما يتيح قياس محدد للمعلمات الأساسية مثل دقات القلب ومعدل التنفس وحرارة الجسم. بعد بضعة أيام، تُستبدل بشكل طبيعي من الجسم عبر الجهاز الهضمي. بالإضافة إلى تشخيص فقدان النوم، يمكن أن يكون الجهاز مفيدًا أيضًا في اكتشاف حالات تناول الأدوية بشكل زائد لدى الأشخاص ذوي المخاطر العالية، وفقًا للباحثين

تتنوع التطبيقات المحتملة لهذه التكنولوجيا، كما يظهر اختبار سريري ناجح لدى مرضى يعانون من فقدان النوم. سمح هذا الابتكار لهؤلاء المرضى بإجراء تشخيص كامل دون الحاجة إلى استخدام الأقطاب الضخمة، مما يوفر بديلًا مريحًا ودقيقًا. يشدد بن بليس، الرئيس التنفيذي لشركة Celero، على أن هذا التقدم قد يفتح الباب أمام متابعة طبية عن بعد للأفراد الذين يعانون من الربو أو أمراض القلب.
ومع ذلك، تثير هذه الثورة التكنولوجية أسئلة أخلاقية هامة، خاصة فيما يتعلق بحماية بيانات الصحة. يجب دراسة الحدود بعناية بين المراقبة الرعوية في إطار رعاية الصحة والمخاطر المحتملة المتعلقة بمراقبة أو تسويق بيانات الصحة في سياق أوسع لاستخدام البيانات الضخمة في المجال الصحي. مسألة البيانات، وخاصة بيانات الصحة، تظل في قلب هذا النقاش المعقد

في النهاية، تقدم هذه الكبسولة إمكانيات هائلة لتحويل مراقبة وتشخيص وربما علاج الأمراض.

.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *